ما تخافوش
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل.
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..
هنا للتسجيل اضغط

ما تخافوش

من حق الجميع التعبير بحرية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لهجة الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصر
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 385
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

مُساهمةموضوع: لهجة الحب   السبت أكتوبر 24, 2009 9:59 am

بقلم: إبراهيم العدوي
المسافة بين عينك وعينها دائما تختصرها النظرات ، تلك الخطوات البسيطة التي لو وقف أحدهم فيها لكان سلك اتصال تام بينكما ، ربما تنعدم تماما وبالتالي ليس هناك مكان لأحد أن يقف ، وربما تزيد وتتسع حتى لو كانت مترا واحد لاحتشد فيها كل من كان .
ليس للحب ستار يخفيه ، حتى وإن بات في خدرها لا يخرج من فمها حديثه إلا لوسادتها ولا نبضه إلا بين لحافها وفراشها .. هو ليس أسيرا إذا .. إنما هو الطليق الذي يرتشق في قلب الرجل المراد ، أيمسكه في شبكاه أو يرديه القلب قتيلا .
عندما ألمح في طرف جفنها حديثا تريد بوحا به .. أشعر برهبة تجتاحني ، أخشى كثيرا مما تريد قوله ، ليست خشية المجرم عقابا ، لكنها خشية العاشق من الضياع .. هذه هي الدنيا تسطر أقدار العاشقين بين كلمة وحرف أو لفظة وصوت لمن يسكن قلوبهم .
تولد الحياة في روحك بكرا من جديد ، عندما تخفق النبضة الأولى في عام أفنيت به عاما من عمرك .. ما يعنيه هذا النبض الجديد أنك الآن ما زلت حيا .. والحياة ثوب واسع ، يرتديه كل من على بساط الأرض ضاقت به الأيام أو وسعت .
رأيتها تلمع من بعيد .. كان بينها وبيني يومين لا أكثر ، تلك هي لافتة القدر المرصوفة بأولى حبات العقد الثالث من هذه الحياة .. اقتربت منها .. خشيت أن أصل إليها . سألت ذاتي لو أدركتها كيف سيكون حالي حينها ؟
الآن يبدأ القلب عاما جديدا من عمره ، كزهرة بستان أنارت الأضواء على أوراقها فلمعت وتزينت وظن جيرانها أن موسم حصادها قد آن لتسلم إلى يد فتاة قمرية تشتمها بأنفها الزاكي فتزداد عبقا وتطرب أنسا أن صارت في كف فتاة . أيكون الأوان فعلا قد حل ودقت أجراس الهوى أو يكون الإذن بعد لم يعط لذاك القلب .
أنتعش كثيرا بكتابة كلمات الهوى أو سماعها ملحنة على أوتار الشوق ، دائما أتلهف أن أنطق كلمة حب أو أن تشنف أذن قلبي بها فتلقيها أنثى روحي كما السلام على نفسي السقيمة بتيمها . كم أحتاج إلى أحضان أغوص فيها لأغيب عن واقع المرار الكثيف والسواد العظيم الذي يحيط بسماء دنياي .
ألحان المعازف التي تنطق كلمات العشق ، و أصداء صوت " الست " أم كلثوم تتناغم في أذني حين أرى طيفها يهل علي آت من بعيد ، ربما لم ترها عيني بنظرة عاشق لكن قلبي فتح بوابته على مصراعيها لها .. بسطت ردائي لها وجمعته إلي ثانية بعد أن أنهت حديثها فكأنما روح سكنت روحي أو أن سيلا من جمالها هادئا سكن جوانب روحي .
طول الغياب عن القلم يفرز في القلب حنينا يضرم النار في الجسد فعلاقة قلمي بيدي هي علاقة روحي بقلبي .. كتبت كثيرا لكنني منذ فترة لم أكتب كلمة حب لأنني لا أكتب إلا ما أنطق وأعيش .. ربما أعيش حبا لكنه مسكوت عنه .
الحب في لهجة العامة نار تأكل الأحشاء وألم يسكن الأضلاع وخيال يرافق طيفه طيف الحبيب أينما كان .. والحب في لهجتي أنا هو سريان النفس في شرايين قلب وصولا إلى مكامن الهوى ومنابع الإحساس حتى تلج بوابة الروح و فتسكن قاعها ، كما الدماء تجري في وريد حياة كائن البشر حتى تصل إلى مضغة النبض فيه فيستمر فيه نشاطه ويقوى كيانه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matkhafush.egyptianforum.net
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: لهجة الحب   الإثنين فبراير 01, 2010 11:59 pm

تسلم ايديك
دايما متميزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصر
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 385
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: لهجة الحب   الثلاثاء فبراير 02, 2010 2:54 am

شكرا على مرورك
دايما منورنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://matkhafush.egyptianforum.net
 
لهجة الحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ما تخافوش :: موضوعات ما تخافوش-
انتقل الى: